السلام عليكم
هذه المشكلة لدى إحدى صديقاتى مع حماتها أنا عن نفسى احترت فيها فاستأذنتها إنى أكتبها فى المنتدى يمكن حد يفيدنا وأنا سأنقل لكم كلامها اللى كتبته لى :
(أنا عايزه اربي بنتي علي شرع الله وحماتي فاضيه واولادها الولاد وزوجاتهم مسافرين وهي عايزه تاخد البنت تربيها هي وانا مش موافقه فبتدخل لابنها وتذكر كتير مدي كفائتها في التربيه وان مفيش حد زيها وانا مش موافقه فبالتالي هي مش راضيه عني ولك ان تتخيلي الباقي

موقف زوجي انو اقتنع ان مامتو تربيها لانها بتفضل تقول له انها بتحبها انى مش هعرف اربي وكل ما تشوفه تبين انها متضايقة لأن البنت مش معاها

المشكله لما اجي اخرج منعاني اخرج بيها لاي مكان واحيانا ابقي رايحه للدكتوره وانت عارفه الانتظار والبنت بتبقي عايزه ترضع وفيه هناك اوضة رضاعه
فببقي عايزه اخدها معايا فحماتى ترفض وتقعد تقولي سبيها وان حصل واخدتها كل 5 دقايق تتصل تطمن ع البنت
بحس انها مامتها وانا واحده وخداها منها

ع فكره بنزلها كتير لأنى مش حرماها منهم
انا عايزه ارضيها وفي نفس الوقت اربي بنتي وهي اللي يرضيها انها هي اللي تربيها وانا مش قادره خاااااااااااااااااااااااالص ومفوضه امري لله

انا عارفه ان نفس المشكله مع مراة ابنها الكبير وعلشان كده عايزه تطلعه من البيت هي في السعوديه مع جوزها وهتشتري شقه اول ما ترجع علشان هي بتدايق من حماتي لانها عايزه العيال معاها ع طولللللللللللللللل وبتفضل تقولهم انا اللي مربياكم قولولي يا ماما
امكم كانت بتشتغل ورمياكم وهلم جرا
وزوجي عارف الكلام ده وكلهم رأيهم ان مراة ابنها اللي غلطانه مش هي”)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

حياكِ الله وبياكِ يا أختي

مما فهمته من كلامك أن الحماة وحيدة وكل أولادها متزوجين وبالتالي تشعر بفراغ كبير وتحاول ملأ ذلك الفراغ بأن تحاول أخذ أي من أحفادها ليكون معها ويملأ عليها حياتها
وصراحة تعاطفت مع الحماة
لكني في نفس الوقت مقدرة تماما لموقف الزوجة ورغبتها أن تربي ابنتها على شرع الله وأن تستقل بحياتها وبيتها بعيدا عن أي مؤثرات خارجية
وبغض النظر عن موقف الزوج السلبي لكني لا أرى أنه يقدر على فعل الكثير
وأرى أن الحل بأكمله في يد الزوجة

والحل هو أن تعتبر أن تلك الحماة هي والدتها وليست حماتها، وتتخيل كم سيكون شعورها حينما ترى والدتها وحيدة وهذا كفيل بأن يجعلها تتعاطف مع الحماة
انصحي صديقتك ان تتقرب من حماتها وتحاول تشركها في القليل من تربية البنت مثل أكلها وشربها وملبسها وتحاول ان تقضي مع حماتها الكثير من الوقت وتشركها في مشاويرها مثل مشوار الطبيبة، وبالتالي ستشبع رغبة الحماة في انها تحمل الطفلة طول الوقت وتأخذها الزوجة فقط وقت الرضاعة
اما الناحية الشرعية والتعليمية والتربوية فلتتكفل بها الزوجة في وجود الحماة وليكن ذلك من خلال القصص التربوية والحديث عن الجنة ونعيمها والابتعاد عن الترهيب بالنار والعقاب حتى يلين قلب الحماة وتساعدها على ذلك

اهم ما في الموضوع هو ان تتقرب الزوجة من الحماة وتعاملها كأنها أمها فعلا لأنها كلما كسبت حماتها في صفها كلما تعاونت حماتها معها ويسرت لها أمر التربية فالحماة فعلا لديها من الخبرة الكثير في أمور التربية وكونها ليس لديها خبرة في الجانب الشرعي والتربوي لا يقلل من شأنها بل يجعل صديقتك تسعى أن تعينها على تعلم الأمور الشرعية بإسلوب يسير يحبب لها الشرع ويكون كل هذا في ميزانها بعون الله

يسر الله أمر صديقتك وأعانها

أضافة: أنا لا اشجع على ترك الاطفال بمفردهم مع الجدة ولكن مقصدي ان تكون الطفلة والزوجة معا مع الجدة

أخوات طريق الإسلام

Advertisements