السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

الخشوع في الصلاة
كم مرة بحثتي أخيتي عن وسائل للخشوع في الصلاة؟
وكم مرة احتجت للبحث مرات ومرات متنقلة بين طريقة وأخرى؟
وكلما وجدت نصيحة وطبقتيها، وجدتيها نصيحة وقتية ثم ما تلبسي أن تفقدي خشوعك بالصلاة وتبدأي رحلة البحث من جديد.

فخذيها كلمة مني أختاه
لا يوجد سوى طريقة واحدة فقط للحصول على خشوع دائم في الصلاة
ألا وهي حفظ كتاب الله ومراجعته آناء الليل والنهار، ليس فقط عن طريق حفظ حروفه بل وتدبر معانيه أيضا
فليس هناك وسيلة للخشوع بين يدي الله إلا بتلاوة كلامه عز وجل والاستشعار بكل كلمة تقرأيها

فإن كنتِ ما زلتِ تحفظي كتاب الله أو ختمتِ حفظه، فلتجعلي مراجعتك في وقت الصلاة
وحينها فقط ستجدي ذهنك حاضر وتركيزك عالي أثناء التلاوة لكيلا تخطئي في الآيات
وستجدي نفسك تستشعري كلام الله عز وجل وتتذوقي حلاوته

وحين تتدبري معاني الكلمات، فستكون اللذة أكبر وأعمق تأثير على النفس
فحين تقفي على آيات العذاب، تستعيذي بالله من النار
وحين تقفي على آيات النعيم، إسألي الله الجنة
وحين تأتي على آية تسبيح، سبحي الله
وحين تأتي على آية فيها دعاء، إسألي الله من فضله وأمني على الدعاء
والله ثم والله لتجدي لذة ما بعدها لذة

فإن كنتِ ممن يراجع محفوظه في الصلاة، فهنيئا لكِ لذة الوقوف بين يدي الله
وإن كنت ممن لم يبدأ أول خطوة على طريق الحفظ، فأنصحك بالبدء الآن، فقد مر من العمر الكثير وبدأ العد التنازلي للقاء الله عز وجل والوقوف بين يديه، فلما تحرمي نفسك من لذة تلاوة كلامه في الدنيا ولذة النظر إليه في الآخرة

Advertisements