عرضت احد الأخوات سؤال هام جدا وهو:
“من بين العوائق التي تصاحب الزواج هو عدم امتلاك الرجل لسكن خاص فيضطر للسكن مع اهله و للسكن مع أهل الزوج ايجابيات كما له سلبيات قد تؤدي للطلاق ”
.
وقد تم التطرق لعدة نقاط منها:
– فلو كان الرجل صالحا هل لها الحق في رفضه كونه لا يملك سكن مستقل؟
– اليس السكن المستقل حق شرعي للزوجة؟!
.
وكان جوابي كالتالي:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
حياك الله وبياكِ وجعل الجنة مثواكِ

من حق الزوجة شرعا أن تطالب بسكن مستقل بغض النظر عن مساحته وامكانياته وهل هو إيجار ام ملك لأن كل هذه أمور تعتمد على حالة الزوج المادية

واختيار الزوج لابد أن يكون على أساس الدين والخلق كما أوصى بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم لكن لا يعني هذا أنه الأساس الوحيد الذي يبنى عليه الزواج بل هناك أمور أخرى ينبغي الإطلاع عليها لتحديد القرار فأنت حينما تتزوجي، فإنك لا تُكوِّني عائلة صغيرة مكونة منك ومن زوجك فقط بل إنك تصبحي جزء من عائلة كبيرة وتندمجي فيها
لذلك قد يتم رفض صاحب الخلق والدين من أجل أمور أخرى مهمة جدا قد تتسبب في مشاكل زوجية وتتسبب في الطلاق والعياذ بالله
وطالما أن رفضك ليس لهوى في النفس ولا شهوة في الدنيا فبعون الله سيرزقك الله من هو خيرا منه

بالنسبة لقضية السكن مع أهل الزوج فلا يمكن التعليق عليها بصفة عامة بل تحتاج لبعض التفصيل:
– من هم الأهل الذين ستسكن معهم؟
هل هم الأبوين فقط أم يوجد أخوة أيضا من البنات والبنين ؟

– هل السكن في شقة/غرفة مستقلة بملحقاتها وتكون لكِ حياتك المستقلة؟
أم في شقة/غرفة مستقلة مع مشاركتهم في حياتهم وتحمل مسئوليتهم؟
أم في غرفة بنفس الشقة وتشتركي معهم بالمطبخ والحمام وغيره؟

– هل مطالب منك القيام بطلبات الأهل من طبخ وتنظيف وخلافه؟
ام ستكون حياتك مستقلة تماما ولا شأن لكِ بهم

فكل حالة من الحالات السابقة لها إجابة مختلفة
فإن كان السكن مستقل تماما بحيث تكون شقة مستقلة بنفس البيت ولكِ حياتك المستقلة، او غرفة بملحقاتها من مطبخ صغير وحمام وتكون حياتك مستقلة فلا مانع من ذلك

وإن كان السكن مستقل لكن الحياة مشتركة من حيث الأكل معا والمشاركة في تنظيف البيت والطبخ وعدم الذهاب لشقتك الى وقت النوم، فهذا يعتمد عليكِ وعلى قدرتك في التحمل للاحتكاك اليومي مع الغير وتحمل المسئولية وغيره من الأمور

وإن كان السكن في غرفة بنفس البيت فتنقسم الى شقين:
– ان كان السكن مع الوالدين فقط فلابد من التعرف على الوالدين ومدى تعلقهم بالابن وهل هم من النوع المتسلط والذي يتدخل في حياة الابن ام لا؟ وهل لديك القدرة على التكيف مع طباعهم؟ وهل لديك مانع من التقيد في اللبس امام والد الزوج لانك لابد ان تتستري أمامه في الملبس حتى لو كان من محارمك

– ان كان السكن مع الوالدين والاخوة والاخوات فلا احبذ ذلك نهائيا لأنه غالبا سيؤدي الى الاختلاط المحرم وربما الخلوة المحرمة مع الاخوة مما يتسبب في كثير من الفتنة والمخالفات الشرعية وكذلك قد يتسبب في الغيرة والحسد مع الاخوات الفتيات

وبعد ذكر كل هذا فلابد من الاستخارة والالحاح في الدعاء بأن ييسر الله لكِ الخير ويبعد عنك ما فيه شر

Advertisements