(11)
قاعدة:
أسماء الله تعالى أعلام وأوصاف
.
🍀 فهي أعلام باعتبار دلالتها على الذات
وبالتالي مترادفة لدلالتها علي مسمى واحد وهو الله عز وجل.
فالخالق هو الرازق هو القادر هو العليم، فكلها تدل على ذات واحدة (ذات الله عز وجل)


.
🍀 وهي أوصاف باعتبار ما دلت عليه من معاني
وبالتالي متباينة (مختلفة) لان كل اسم له معنى خاص به
فالخالق يدل على صفة الخلق، والسميع يدل على صفة السمع، وهكذا وكلها صفات لله عز وجل
.
.
💫 تنوعت الدلائل بالكتاب والسنة على اشتمال أسماء الله وصفاته على المعاني والصفات.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (وثبوت معنى الكمال قد دل عليه القرآن بعبارات متنوعة دالة على معاني متضمنة لهذا المعنى …)
.
🍀 وأبرز الأدلة ما يلي:
🌱 1. أن الله وصف أسماؤه بأنها كلها حسنى لاشتمالها على أوصاف الكمال ونعوت الجلال
~ ولو كانت أسماؤه جامدة غير دالة على معنى لم تكن أسماؤه حسنى.
.
🌱 2. إخبار الله عن نفسه بتفرده بالمثل الأعلى في قوله: {ولله المثل الأعلى}
قال بن كثير: اي له الكمال المطلق من كل وجه.
وقال ابن القيم: اي ثبوت الصفات العليا لله سبحانه
.
🌱 3. ورد بالقرآن ما فيه إثبات الحمد له سبحانه وتفصيل محامده
~ فالله الوهاب له الحمد لقوله تعالى: {الحمدلله الذي وهب لي على الكبر إسماعيل وإسحاق إن ربي لسميع الدعاء}
~ والله الخالق له الحمد لقوله تعالى: {الحمد لله الذي خلق السماوات والأرض وجعل الظلمات والنور}
.
🌱 4. في القرآن إثبات لأسماء الله
وإثبات للصفات التي دلت عليها تلك الأسماء
~ فقد سمى الله نفسه العزيز، ووصف نفسه بالعزة في قوله {فلله العزة جميعا}
~ وسمى نفسه العليم، ووصف نفسه بالعلم في قوله تعالى {ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء}
~ وسمى نفسه الرحمن الرحيم، ووصف نفسه بالرحمة في قوله تعالى {وربك الغفور ذو الرحمة}
.
🌱 5. في القرآن إثبات لأسماء الله وإخبارا من الله عن نفسه بأفعال تلك الأسماء
فثبوت الفعل دليل على ثبوت الصفة
~ فقد سمى نفسه السميع وأخبر عن نفسه بالفعل يسمع {إنني معكما أسمع وأرى}
~ وسمى نفسه العليم وأخبر عن نفسه بالفعل يعلم {إنا نعلم ما يسرون وما يعلنون}
~ وسمى نفسه الغفور وأخبر عن نفسه بالفعل يغفر {ألا تحبون أن يغفر الله لكم}
.
🌱 6. الله سبحانه وتعالى سمى نفسه في القرآن بأسماء، ثم نزه نفسه عما يضاد ما دلت عليه الأسماء.
~ فقد سمى نفسه القوي
ونزه نفسه عن اللغوب وهو التعب {وما مسنا من لغوب}،
ونزه نفسه عن أن يؤوده أي يثقله حفظ السماوات والارض لمنافاة ذلك لكمال قوته {ولا يؤده حفظهما}
~ وسمى نفسه العليم ونزه نفسه عن الغفلة والنسيان لمنافاة ذلك لكمال علمه {وما الله بغافل عمل تعملون} {وما كان ربك نسيا}
والأمثلة على ذلك كثيرة
.
🌱 7. ورد في السنة أحاديث مشتملة على اثبات المعاني والصفات لأسماء الله الحسنى
كقوله صلى الله عليه وسلم: “اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء”
.
#مدارسة_فقه_الأسماء_الحسنى
#أم_عبد_الرحمن_مصطفى

 

Advertisements