لأيام رمضان إحساس يختلف عن باقي الأيام.
إحساس بالجمال والإيمان والقرب من الرحمن.
حيث تجتمع عدة عبادات معا من ذكر وصيام وصلاة وتلاوة للقرآن.


ورغم وجود تلك العبادات بغير رمضان إلا إنها في رمضان تكون ذات لذة خاصة.
حيث تسبح الأرواح في رحلة مع الإيمان.
وحين يجتمع ذلك مع الشتاء فهنا الأمر يحتاج لوقفات.
خاصة حينما تنساب الأمطار في أوقات إجابة الدعاء.
فنجد أرواحنا تُحَلِّق لعالم آخر وإحساس أعمق لا تعبر عنه الكلمات.
وتكون هناك دعوة مفتوحة للروح بأن يبقى لسانك يلهج بالدعاء على مدار اليوم.
فقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ثنتان ما تردان: الدعاء عند النداء، وتحت المطر)
وها هي الأمطار تنساب علينا في هذه البقعة من الكرة الارضية.
ها هي تنساب علينا بشكل شبه يومي ليكون لرمضان هذا العام مذاق آخر لا توصفه الكلمات.
.

مدونة الروح والريحان
لأم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت

Advertisements