أخت ليا في الله اتصدمت في أقرب الناس ليها أنها كانت بتستغلها وكده وبجد هي تعبانة نفسيا وموجوعة جامد ازاي أساعدها تتخطى المرحلة دي وايه الحجات اللي ممكن تلهي نفسها بيها وتتعامل ازاي مع الأخت اللي حصل منها كده .

الجواب:

حياكِ الله اخيتي
حتى أستطيع مساعدتك لابد أن أعرف ما الذي حدث بالضبط ومن اهم اقرب الناس الذين استغلوها وكيف استغلوها
وبعدها يمكنني توجيه رفيقتك وإرشادها في كل شيء.

وفقك الله ورعاكِ


زوجة أخوها هي أقرب الناس ليها بتعتبرها أخت فأشاعت كلام سيء جدا عنها .زوجة أخوها كانت بتقنعها أنها تتزوج أخوها وهما ف بيت عيلة فتشيل البيت وأمه وأخوها ده سيء جدا ومتمرد على حد قولها وهي ملتزمة فالأخت دي اتخطبت لشاب مناسب فهما كانوا عايزين يخطبوها على خطبة الشاب واتفسخت خطبتها فأشاعت كلام سيء عنها

الجواب:

الله المستعان
سأوجه كلامي لرفيقتك فهي أكثر من يحتاج للنصيحة
اعلمي يا فتاتي أن الدنيا دار ابتلاء وكلما مر بكِ الوقت ستجدي نفسك تمرين بتجربة قد تظني معها نهاية الحياة، لكنها في الواقع البداية ونقطة تحول جديدة في حياتك إذا أحسنتِ التعامل معها.

فكل محنة نمر بها هي في الأصل منحة من الله عز وجل، يمنحها لنا لتُقربنا إليه وتُصقل شخصياتنا ولنخرج منها أشد قوة وثبات
هذا في حالة ما اجتهدنا لرؤية المنحة ولم ننغمس في مشاعر الحزن والألم والاحباط.

فما حدث من زوجة أخيك هو نعمة وفضل من الله لتتعرفي على حقيقة معدنها وأصلها ولتحذري منها وتبتعدي عنها قبل أن تضرك بضرر أكبر.
فهي في البداية أرادت تزويجك لأخيها السيء الخلق والمتمرد لتقومي على خدمة والديها
ثم بعد ذلك حاولت أن تخطبك على خطبتك رغم عدم جواز ذلك شرعا
وفي النهاية قامت بإشاعة الكلام عليكِ لينفر منك الناس ويبتعدوا ومع مرور الوقت وزيادة الضغوط ستحاول مساومتك على القبول بالزواج من أخيها وهذا ما أحذرك من قبوله يا فتاتي مهما شعرتِ بالاختناق والضيق من ضغوط الحياة.

اعلمي ان حقيقة الإنسان تظهر من خلال مواقف الشدة والمواقف الحرجة
وتعلمي أن لا تثقي ولا تتقربي من أي مخلوق إلا إذا مررت معه بمواقف تُظهر حقيقته ومعدنه الأصلي
واعلمي أن الحياة مليئة بمن هم مثل زوجةأخيك وأشد شرا منها وأن هذه الدنيا دار ابتلاء
وعلى قدر صبرك وتعاملك مع الابتلاءات على قدر ما تكون منزلتك في الآخرة

وتذكري أن الله لا يُكلف نفسا إلا وسعها، فهو أعلم بكِ منك وأعلم بقدرتك على التحمل منك، ولن يُكلفك فوق ما تطيقين
فقط استعيني به، وإلجأي إليه وناديه باسمه الجبار أن يجبر كسر قلبك
وتقربي إليه وناجيه

وابتعدي عن زوجة أخيك تماما ولا تتعاملي معها بأي شكل من الأشكال،
ورحم الله أخاك وهداه وأعانه على أن يَكُفَّ عنكم شرها وأذاها

حفظك الله ورعاك من كل سوء وشر

أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت
[مدونة الروح والريحان]
https://amatulrahmaan.wordpress.com/

Advertisements